السبت 29 ربيع الثاني 1443 | آخر تحديث امس
0
المشاهدات 194
الخط

قول البعض: (المادة لا تفنى ولا تزول ولم تخلق من عدم)

السؤال:

سئل فضيلة الشيخ: عن قولهم: (المادة لا تفنى ولا تزول ولم تخلق من عدم)؟

الجواب:

القول بأن المادة لا تفنى() وأنها لم تخلق من عدم كفر لا يمكن أن يقوله مؤمن، فكل شيء في السماوات والأرض سوى الله فهو مخلوق من عدم كما قال تعالى: ﴿اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ﴾[الزمر: 62], وليس هناك شيء أزلي أبدي سوى الله. وأما كونها لا تفنى فإن عنى بذلك أن كل شيء لا يفنى لذاته فهذا أيضا خطأ وليس بصواب؛ لأن كل شيء موجود فهو قابل للفناء، وإن أراد به أن من مخلوقات الله مالاً يفنى بإرادة الله فهذا حق، فالجنة لا تفنى, وما فيها من نعيم لا يفنى، وأهل الجنة لا يفنون، وأهل النار لا يفنون.  لكن هذه الكلمة المطلقة: (المادة ليس لها أصل في الوجود وليس لها أصل في البقاء) هذه على إطلاقها كلمة إلحادية، فتقول: المادة مخلوقة من عدم، فكل شيء سوى الله فالأصل فيه العدم. أما مسألة الفناء فقد تقدم التفصيل فيها. والله الموفق. 

المصدر:

مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين(3/130-131)

أضف تعليقاً