الأحد 27 ذو القعدة 1443 | آخر تحديث قبل 3 أيام
0
المشاهدات 300
الخط

قول البعض: (استجرت برسول الله)

السؤال:

سئل فضيلة الشيخ - حفظه الله - ما رأيكم فيمن يقول: (آمنت بالله، وتوكلت على الله، واعتصمت بالله، واستجرت برسول الله -صلى الله عليه وسلم-)؟ 

الجواب:

أما قول القائل: (آمنت بالله، وتوكلت على الله، واعتصمت بالله) فهذا ليس فيه بأس وهذه حال كل مؤمن أن يكون متوكلا على الله، مؤمنًا به، معتصمًا به. وأما قوله: (واستجرت برسول الله -صلى الله عليه وسلم- ) فإنها كلمة منكرة والاستجارة بالنبي -صلى الله عليه وسلم- بعد موته لا تجوز أما الاستجارة به في حياته في أمر يقدر عليه فهي جائزة قال الله تعالى: ﴿وَإِنْ أَحَدٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلَامَ اللَّهِ﴾[التوبة: 6]، فالاستجارة بالرسول -صلى الله عليه وسلم- بعد موته شرك أكبر وعلى من سمع أحداً يقول مثل هذا الكلام أن ينصحه، لأنه قد يكون سمعه من بعض الناس وهو لا يدري ما معناها وأنت -يا أخي- إذا أخبرته وبينت له أن هذا شرك فلعل الله أن ينفعه على يدك. والله الموفق.

المصدر:

مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين(3/71)

أضف تعليقاً