الجمعة 18 جمادى الآخرة 1443 | آخر تحديث قبل 2 أيام
0
المشاهدات 139
الخط

حكم التعوذ من عِلم لا ينفع

السؤال:

يقول السائل: ما العبارة الصحيحة فيما يأتي: (اللهم أعوذ بك من علمٍ لا ينفع)، والثاني يقول: (ناقل الكفر ليس بكافر)؟

الجواب:

هذا الدعاء: (اللهم إني أعوذ بك من علمٍ لا ينفع) علم مُقيَّد بهذا؛ ألَّا يكون نافعاً؛ وذلك لأن العلم إما نافعٌ وإما ضار؛ لقول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «القرآن حجةٌ لك أو عليك»؛ فالعلم بالشريعة لا يمكن أن يخرج عن أحد هذين الأمرين: 1- إما نافعٌ لصاحبه إذا عمل به عملاً وتعليماً ودعوة. 2- وإما ضارٌّ له إذا لم يقم بواحدٍ من هذه الأمور الثلاثة.  فقولك: (اللهم إني أعوذ بك من علمٍ لا ينفع), كقولك: (اللهم إني أعوذ بك من علمٍ يضرُّ).

المصدر:

الشيخ ابن عثيمين من فتاوى نور على الدرب(1/662)

أضف تعليقاً