الأحد 27 ذو القعدة 1443 | آخر تحديث قبل 3 أيام
0
المشاهدات 232
الخط

حكم الصلاة في المسجد الذي أقيم على أنقاض مقبرة

السؤال:

في قريتنا يوجد مكان لمقبرة قديمة، وقد أزيلت هذه المقبرة منذ خمسة وعشرين أو ثلاثين عاما، وبني على أرضها مسجد كبير، ما صحة صلاتنا في هذا المسجد؟

الجواب:

إذا كان قد أزيلت بوجه شرعي وفتوى شرعية، أو أزيلت القبور نبشت وحولت إلى مكان آخر فلا بأس إذا كان عن وجه شرعي، فقد كان موضع مسجد النبي -صلى الله عليه وسلم- فيه قبور، فلما أراد أن يبني المسجد أمر بالقبور، فنبشت من قبور المشركين وأزيلت، وكان فيها حفر وخرائب فسويت، وكان في محله نخيل فقطعت، ثم بنى مسجده -عليه الصلاة والسلام- ، فإذا كانت المقبرة في محل غير مناسب، ورأى ولي الأمر من العلماء نبشها، ونقل القبور إلى محل مناسب فلا بأس أن يبنى عليها مسجد، أو بيوت للمصلحة الشرعية. 

المصدر:

الشيخ ابن باز من فتاوى نور على الدرب(11/ 411- 412)

أضف تعليقاً