الأحد 27 ذو القعدة 1443 | آخر تحديث قبل 3 أيام
0
المشاهدات 511
الخط

حكم الخطبة على خطبة تارك الصلاة

السؤال:

ما حكم الشرع في أن يخطب رجل مسلم على خطبة رجل تارك للصلاة كافر؟

الجواب:

  لا حرج في ذلك؛ لأن خطبة الكافر لا تصح ولا تجوز، ولا يجوز قبولها في حق المسلمة، فهي خطبة يجب إطراحها والحذر منها وعدم قبولها، فإذا علم يقينًا أن الخاطب كافر والمخطوبة مسلمة، فله أن يخطب على خطبته إذا لم يتيسر نصيحته لعله يتوب إلى الحق، ويدع ما كان يفعل من ترك الصلاة. فالحاصل أنه ما دام على هذه الحال فكونه يخطب على خطبته؛ لأنه مسلم وهو كافر، هذا من باب الإصلاح والإحسان إلى المخطوبة. 

المصدر:

الشيخ ابن باز من فتاوى نور على الدرب(20/161)

أضف تعليقاً