الثلاثاء 11 محرم 1444 | آخر تحديث قبل 2 أسابيع
0
المشاهدات 232
الخط

حكم الدُّعاء بعد قراءة القرآن

السؤال:

يقول السائل: نحن نقرأ القرآن والحمد لله في كل يوم نقرأ جزء فما حكم الدعاء الذي نفعله بعد الانتهاء من الجزء هل هذا جائز في الشرع أم لا؟

الجواب:

يقول الله -عزّ وجلّ-: ﴿لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً﴾[الأحزاب: 21]، وليس من هدى النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه كان إذا فرغ من القراءة دعا، بل قد ثبت عنه -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- أنه قرأ عنده عبد الله بن مسعود من سورة النساء، فلما بلغ قوله تعالى: ﴿فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلاءِ شَهِيداً﴾[النساء: 41] قال النبي-صلى الله عليه وسلم- حسبك قال فنظرت إلى النبي -صلى الله عليه وسلم- فإذا عيناه تذرفان ولم يدع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بعد هذا ولا دعا عبد الله بن مسعود أيضاً، لكن لو قال الإنسان دعاء يسيرًا سهلاً، مثل أن يقول: الحمد لله اللهم تقبل مني لا على أنه سنة ولا على أنه قول راتب كلما قرأ فأرجو أن لا يكون به بأس.

المصدر:

الشيخ ابن عثيمين من فتاوى نور على الدرب

أضف تعليقاً