الإثنين 22 شوال 1443 | آخر تحديث قبل 4 أيام
0
المشاهدات 1057
الخط

حكم الدعاء بقول: (تغمده الله برحمته)

السؤال:

سئل فضيلة الشيخ -رحمه الله تعالى- عن قول: (فلان المرحوم) و (تغمده الله برحمته) و (انتقل إلى رحمة الله)؟

الجواب:

قول (فلان المرحوم) أو (تغمده الله برحمته) لا بأس بها؛ لأن قولهم: (المرحوم) من باب التفاؤل والرجاء، وليس من باب الخبر، وإذا كان من باب التفاؤل والرجاء فلا بأس به. وأما (انتقل إلى رحمة الله)، فهو كذلك فيما يظهر لي أنه من باب التفاؤل، وليس من باب الخبر؛ لأن مثل هذا: من أمور الغيب ولا يمكن الجزم به، وكذلك لا يقال (انتقل إلى الرفيق الأعلى). 

المصدر:

مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين(3/85-86)

أضف تعليقاً