الأحد 27 ذو القعدة 1443 | آخر تحديث قبل 3 أيام
0
المشاهدات 455
الخط

حكم الدعاء بقولك: (وفي السماء سلطانك، وفي الأرض ملكك)

السؤال:

فضيلة الشيخ! سمعت داع يدعو وأثناء تعظيمه لله -عزّ وجلّ- يقول: وفي السماء سلطانك، وفي الأرض ملكك، وفي البحر عظمتك وقدرتك، فهل هذا الدعاء صحيح؟ وإن كان صحيحاً فما معنى: وضع السلطان في السماء فقط والقدرة في البحر فقط بارك الله فيك؟

الجواب:

هذا السؤال: أو هذا التوسل إلى الله بهذه الأوصاف غلط بلا شك، فسلطان الله تعالى ماض في الأرض وفي السماء، وقدرته في الأرض وفي السماء، وأخشى أن يكون هذا الداعي ممن ينكر العلو لله -عزّ وجلّ- فإن الذين ينكرون العلو يقولون: ﴿أَأَمِنْتُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ ﴾[الملك:16] أي: من في السماء سلطانه، فيجعلون الذي في السماء هو السلطان، أما الله فهم ينقسمون فيه إلى قسمين: قسم يقول: إن الله في كل مكان، وقسم آخر يقول: ليس لله مكان، فليس في داخل العالم ولا في خارجه، ولا متصل ولا منفصل، وهو معروف في كتب العقائد، والمهم هذا التوسل يجب إنكاره على من توسل به إلى الله تعالى في الدعاء.

المصدر:

الشيخ ابن عثيمين من لقاءات الباب المفتوح، لقاء رقم(80)

أضف تعليقاً