الجمعة 16 ربيع الأول 1443 | آخر تحديث قبل 4 أيام
0
المشاهدات 552
الخط

حكم الزيادة والنقص في الأدعية المأثورة

السؤال:

السؤال الأول من الفتوى رقم(9044) ما حكم الزيادة أو النقص في الدعاء بالأدعية المأثورة، وهل تلك الزيادة أو النقص تبطل الثواب من ذلك الدعاء؟ فمثلا التسبيح والتحميد والتكبر كل منها ثلاث وثلاثون مرة، وختام المائة قول. (لا إله إلا الله...) إذا كان عدد ذلك أكثر من مائة أو أقل فما تأثير ذلك؟ كذلك في الأدعية بعضها تكون في صورة حديث عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، فإذا دعا الإنسان بذلك الدعاء وكان هناك نقص أو زيادة فما حكم ذلك؟

الجواب:

باب الأدعية واسع، فليدع العبد ربه بما يحتاجه مما لا إثم فيه، أما الأدعية والأذكار المأثورة فالأصل فيها التوقيف من جهة الصيغة والعدد، فينبغي للمسلم أن يراعي ذلك، ويحافظ عليه، فلا يزيد في العدد المحدد ولا في الصيغة ولا ينقص من ذلك ولا يحرف فيه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

المصدر:

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء(24/203- 204) عبد الله بن قعود ... عضو عبد الرزاق عفيفي ... نائب الرئيس عبد العزيز بن عبد الله بن باز ... الرئيس

أضف تعليقاً