السبت 26 ذو القعدة 1443 | آخر تحديث قبل 2 أيام
0
المشاهدات 1327
الخط

بيان معنى حديث: (فليمسك عن شعره وأظفاره)

السؤال:

قال الرسول - صلى الله عليه وسلم -: «إذا رأيتم هلال ذي الحجة، وأراد أحدكم أن يضحي، فليمسك عن شعره وأظفاره» فهل يشمل الحاج وغيره ؟ وهل المقصود شعر الرأس، أم يشمل جميع شعر البدن ؟

الجواب:

الحديث صحيح، رواه مسلم في صحيحه عن أم سلمة - رضي الله عنها - ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: «إذا رأيتم هلال ذي الحجة فأراد أحدكم أن يضحي، فليمسك عن شعره وأظفاره» وفي رواية أخرى: «فلا يمس من شعره وبشره شيئًا» فالذي يريد الضحية سواء كان رجلاً أو امرأة، حالة شراء الضحية، لا يأخذ من شعره، لا من شعر الرأس، ولا من غيره، ولا من أظفاره شيئًا، ولا من بشرته، من جلدته، لا يأخذ شيئًا، حتى يضحي، لكن حلق الحاج أو المعتمر لا يدخل في ذلك، فالحاج أو المعتمر إذا حلق رأسه، أو قصر، غير داخل في هذا، إذا طاف المعتمر، وسعى يحلق أو يقصر، وهكذا الحاج إذا رمى الجمرة يحلق، أو يقصر، وكان مضحيًا لا يدخل في هذا، لكن الحاج والمعتمر لا يأخذ من إبطه، ولا من أظفاره، ولا من شعر الشارب بالحلق، أو التقصير، في حج أو عمرة، حتى يضحي. 

المصدر:

الشيخ ابن باز من فتاوى نور على الدرب(18/177)

أضف تعليقاً