الجمعة 19 شوال 1443 | آخر تحديث امس
0
المشاهدات 141
الخط

خرافة في إخبار القتيل عمن قتله

السؤال:

الفتوى رقم(16314) يوجد عندنا بوادي تهامة قحطان وخولان عادات تسمى (الحرسية) وهي إذا قتل منهم القتيل ولم يعرفوا قاتله حرسوه أول ليلة من قتله قبل تكفينه ودفنه، ثم يحرسه رجال فيختفي ويكون بعيداً عن الناس، وفي أثناء الحراسة يجلس المقتول ويقول: أنا فلان ابن فلان وقاتلي فلان بن فلان وبذلك تنتهي المشكلة، ويقوم الصلح بين القبائل. فهل هذا الأمر صحيح أن المقتول يتكلم، أم هي من أعمال الشيطان والجن؟ نرجو الإفادة للتنبيه عن هذا الأمر؟

الجواب:

ما ذكر في السؤال لا أصل له في الشرع المطهر، بل هو من عمل الشيطان ولا يجوز للمسلمين العمل به، والقتل إنما يثبت بالبينة الشرعية كالإقرار، والشهود العدول، واللوث مع القسامة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

المصدر:

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء(2/205-206)المجموعة الثانية بكر أبو زيد ... عضو صالح الفوزان ... عضو عبد الله بن غديان ... عضو عبد العزيز آل الشيخ ... عضو عبد الرزاق عفيفي ... نائب الرئيس عبد العزيز بن عبد الله بن باز ... الرئيس

أضف تعليقاً