السبت 20 شوال 1443 | آخر تحديث قبل 2 أيام
0
المشاهدات 1465
الخط

الكلام على قول الشاعر: (دع الأيام تفعل ما تشاء)

السؤال:

عفا الله عنك يا شيخ، قول الشاعر:           دع الأيام تفعل ما تشاءُ       وطِب نفساً إذا حكم القضاءُ هل فيه شيء يا شيخ؟

الجواب:

نعم، لا شك أن فيه شيئاً في الشطر الأول؛ لأن الأيام ليست تفعل، إنما الذي يفعل هو: الله -عزّ وجلّ-؛ لكن قد يُعَبَّر بالزمن عن الفاعل وهو الله -عزّ وجلّ-، ومن ذلك قول الرسول -عليه الصلاة والسلام-: «لا تسبوا الدهر، فإن الله هو الدهر» فقد يريد الشاعر بقوله:                          دع الأيام تفعل ما تشاءُ يريد بذلك الرَّب -عزّ وجلّ-، بمعنى أنه يقول: ارضَ بقضاء الله كما بيَّن ذلك في الشطر الثاني: وطب نفساً إذا حكم القضاءُ فعلى كل حال: الشاعر له وجهة نظر في الشطر الأول، أما الشطر الثاني فلا غبار عليه؛ لكننا نقول: لا ينبغي للإنسان أن يقول هكذا، وأن يضيف الحوادث إلى زمنها.

المصدر:

الشيخ ابن عثيمين من لقاءات الباب المفتوح، لقاء رقم(129)

أضف تعليقاً