الثلاثاء 11 محرم 1444 | آخر تحديث قبل 2 أسابيع
0
المشاهدات 12274
الخط

حكم قول القائل: (أسألك بالله)

السؤال:

سائل صدر سؤاله بقوله: أسألك بالله إلا تقرأ هذا السؤال على الشيخ؟

الجواب:

التعليق على مقولته: أسألك بالله إلا تقرأ هذا السؤال؟ 
أولاً: لا ينبغي للإنسان أن يلجأ أخاه ويحرجه في قوله: أسألك بالله؛ وذلك لأن النبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- قال: «من سألكم بالله فأجيبوه»، فإذا قلت للشخص: أسألك بالله: أحرجته؛ لأنه يبقى متردداً هل يجيبك أو لا يجيبك؟ وقد يكون في إجابته لك ضرر عليه، فلا ينبغي للإنسان أن يسأل أخاه هذا السؤال؛ على أن بعض أهل العلم قال: إن معنى من سألكم بالله أي: من سألكم بدين الله، أي: سؤالاً جائزاً له فأجيبوه، وليس المعنى من قال: أسألك بالله؛ ولذلك أنا أنصح جميع إخواني المسلمين ألا يقولوا لإخوانهم: أسألك بالله، ثم هذا المسئول إذا كان في إجابته ضرر لا تلزمه الإجابة.

المصدر:

الشيخ ابن عثيمين من فتاوى اللقاء الشهري، لقاء رقم(72)

أضف تعليقاً